ميركل تتراجع عن قرار فرض الإغلاق العام خلال عطلة عيد الفصح

اعترفت ميركل، اليوم الأربعاء، بارتكاب “خطأ” في رغبتها بتشديد القواعد الصحية لمكافحة فيروس كورونا في ألمانيا في فترة عطلة عيد الفصح الطويلة. وأكدت تخليها عن هذا القرار الذي أثار انتقادات من جميع الجهات، خاصة من حكومتها.

وقالت في تصريحات عقب اجتماع طارئ مع قادة الولايات الألمانية: “يجب اعتبار الخطأ خطأ، والأهم من ذلك، يجب تصحيحه إذا أمكن في الوقت المناسب”.

وأضافت: “أعلم أن هذا الاقتراح (القرار) تسبب في مزيد من عدم اليقين، وأنا آسفة بشدة لذلك وأطلب الصفح من جميع المواطنين”.

وأوضحت أن فكرة الإغلاق في فترة عيد الفصح لمدة 5 أيام “تم التفكير فيها بنوايا حسنة، في محاولة لإبطاء الموجة الثالثة من الوباء وعكس اتجاهها، لكنها لم تكن مجدية في هذه الفترة القصيرة. إنها فترة زمنية قصيرة”.

وبعد أكثر من 12 ساعة من المناقشات، قررت ميركل وممثلو 16 ولاية اتخاذ هذا القرار الجديد، أي عدم الغلق في أثناء عيد الفصح.

وأعلنت المستشارة أنغيلا ميركل، الثلاثاء، عن تمديد الإغلاق في البلاد حتى 18 أبريل، مع حظر التجمعات العامة في الفترة الممتدة من 1 إلى 5 أبريل، لتشجيع الناس على البقاء في المنازل.

اترك رد