بايرن ميونيخ.. ضربة قاصمة أخرى في أقل من 24 ساعة

وغاب الدولي البولندي عن مباراة الذهاب التي فاز بها النادي الباريسي 3-2 في معقل النادي البافاري “أليانز أرينا” ليصعّب المهمة على حامل اللقب في لقاء العودة.

والخميس، قال ليفاندوفسكي لشبكة “سكاي سبورتس” حيال إمكانية عودته “كلا، كلا، الوقت لا يزال مبكرًا. عندما أشعر بحال أفضل وأكون متأكدًا، سأعود”.

وتعرّض متصدر ترتيب هدافي البوندسليغا لالتواء في الركبة خلال مشاركته مع منتخب بلاده في الاستحقاقات الدولية أواخر الشهر الماضي.

وأعلن النادي البافاري على إثرها أن أفضل لاعب في العالم لعام 2020 سيبتعد لمدة أربعة أسابيع عن الملاعب حيث غاب أيضًا عن قمة الدوري المحلي الاسبوع الماضي ضد لايبزيغ، والتي حسمها البافاري لصالحه ليبتعد بفارق سبع نقاط في الصدارة ليقترب من لقب تاسع تواليًا.

ورغم تسجيله هدفين في المباراة أمام سان جرمان في إعادة لنهائي العام الماضي، إلا أن بايرن ميونيخ افتقد ليفاندوفسكي نظرًا لصنعه العديد من الفرص (12 تسديدة على المرمى) لم يجد من يترجمها، لا سيما مع غياب أيضًا سيرج غنابري بسبب إصابته بكوفيد-19 وإن كان من المتوقع أن يعود للقاء الإياب على ملعب “بارك دي برنس” في العاصمة الفرنسية.

وشكلت إصابة القناص البولندي عقبة أمام هدف شخصي يسعى له هذا الموسم قبل 8 مراحل من النهاية، وهو معادلة أو تجاوز رقم أسطورة الفريق البافاري غيرد مولر في عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد في الدوري الالماني، بعد أن سجل الأخير 40 هدفًا في موسم 1971-1972.

وتُظهر الإحصاءات مدى أهمية ليفاندوفسكي بالنسبة لبايرن، بعد أن سجل له 35 هدفًا في 26 مباراة في الدوري هذا الموسم، محطمًا رقمه الشخصي القياسي (34 في الموسم الماضي)، و42 هدفًا في 36  مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم.

وغاب الدولي البولندي عن مباراة الذهاب التي فاز بها النادي الباريسي 3-2 في معقل النادي البافاري “أليانز أرينا” ليصعّب المهمة على حامل اللقب في لقاء العودة.

والخميس، قال ليفاندوفسكي لشبكة “سكاي سبورتس” حيال إمكانية عودته “كلا، كلا، الوقت لا يزال مبكرًا. عندما أشعر بحال أفضل وأكون متأكدًا، سأعود”.

وتعرّض متصدر ترتيب هدافي البوندسليغا لالتواء في الركبة خلال مشاركته مع منتخب بلاده في الاستحقاقات الدولية أواخر الشهر الماضي.

وأعلن النادي البافاري على إثرها أن أفضل لاعب في العالم لعام 2020 سيبتعد لمدة أربعة أسابيع عن الملاعب حيث غاب أيضًا عن قمة الدوري المحلي الاسبوع الماضي ضد لايبزيغ، والتي حسمها البافاري لصالحه ليبتعد بفارق سبع نقاط في الصدارة ليقترب من لقب تاسع تواليًا.

ورغم تسجيله هدفين في المباراة أمام سان جرمان في إعادة لنهائي العام الماضي، إلا أن بايرن ميونيخ افتقد ليفاندوفسكي نظرًا لصنعه العديد من الفرص (12 تسديدة على المرمى) لم يجد من يترجمها، لا سيما مع غياب أيضًا سيرج غنابري بسبب إصابته بكوفيد-19 وإن كان من المتوقع أن يعود للقاء الإياب على ملعب “بارك دي برنس” في العاصمة الفرنسية.

وشكلت إصابة القناص البولندي عقبة أمام هدف شخصي يسعى له هذا الموسم قبل 8 مراحل من النهاية، وهو معادلة أو تجاوز رقم أسطورة الفريق البافاري غيرد مولر في عدد الاهداف المسجلة في موسم واحد في الدوري الالماني، بعد أن سجل الأخير 40 هدفًا في موسم 1971-1972.

وتُظهر الإحصاءات مدى أهمية ليفاندوفسكي بالنسبة لبايرن، بعد أن سجل له 35 هدفًا في 26 مباراة في الدوري هذا الموسم، محطمًا رقمه الشخصي القياسي (34 في الموسم الماضي)، و42 هدفًا في 36  مباراة في جميع المسابقات هذا الموسم.

اترك رد