H
جانبي
جانبي

دراسة: حوالي 2.5 مليار تيرانوصور جابوا الكرة الأرضية

باستخدام حسابات تستند إلى حجم الجسم والنضج الجنسي واحتياجات الطاقة للكائنات، اكتشف فريق من جامعة كاليفورنيا في بيركلي عدد حيوانات التيرانوصور التي عاشت على مدار 127 ألف جيل، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة “ساينس” اليوم الخميس.

الرقم يعد فريدا من نوعه، ولكنه مجرد تقدير بهامش خطأ يبلغ من ضخامته حجم تيرانوصور!

قال المؤلف الرئيسي للدراسة تشارلز مارشال، مدير متحف علم الحفريات بجامعة كاليفورنيا، “هذا يعني كثيرا من الفكاك، كثيرا من الأسنان، كثيرا من المخالب”.

جابت الأنواع أميركا الشمالية لنحو 1.2 مليون إلى 3.6 مليون سنة، ما يعني أن كثافة تعداد التيرانوصور كانت صغيرة في وقت ما.

وقالت الدراسة إنه سيكون هناك نحو اثنين في مكان بحجم واشنطن العاصمة في وقت، ولكن 3800 في مكان بحجم كاليفورنيا في وقت آخر.

وقالت كريستي كاري روجرز، عالمة الأحياء القديمة في كلية ماكاليستر، “ربما مثل كثير من الناس، راجعت الرقم مرتين للتأكد من أن عيني لم تخدعني عندما قرأت لأول مرة أن 2.5 مليار تيرانوصور قد عاشوا على الإطلاق”. لم تكن العالمة جزءًا من الدراسة.

 

وقال مارشال إن هذا التقدير يساعد العلماء في تحديد معدل الحفاظ على أحافير التيرانوصور ويؤكد مدى حظ العالم بمعرفته عنها على الإطلاق.

تم العثور على حوالي 100 من أحافير 32 تيرانوصورا بها ما يكفي من المواد لتوضيح أنها بالغة.

وقال مارشال كذلك إنه إذا كان هناك 2.5 مليون تيرانوصور بدلا من 2.5 مليار، فربما لم نكن لنعرف أبدًا بوجودها.

قام فريق مارشال بحساب عدد التيرانوصورات باستخدام قاعدة بيولوجية عامة تقول إنه كلما زاد حجم الحيوان، قل عدد سكانه. ثم أضافوا تقديرات لمقدار الطاقة الذي يحتاجه التيرانوصور، وهو من آكلة اللحوم، للبقاء على قيد الحياة.

وكلما زادت الطاقة المطلوبة، قل كثافة السكان.

كما أخذوا في الاعتبار أن التيرانوصور بلغ مرحلة النضج الجنسي في وقت ما بين 14 إلى 17 عامًا من عمره، وعاش 28 عامًا على الأكثر.

 

باستخدام حسابات تستند إلى حجم الجسم والنضج الجنسي واحتياجات الطاقة للكائنات، اكتشف فريق من جامعة كاليفورنيا في بيركلي عدد حيوانات التيرانوصور التي عاشت على مدار 127 ألف جيل، وفقًا لدراسة نُشرت في مجلة “ساينس” اليوم الخميس.

الرقم يعد فريدا من نوعه، ولكنه مجرد تقدير بهامش خطأ يبلغ من ضخامته حجم تيرانوصور!

قال المؤلف الرئيسي للدراسة تشارلز مارشال، مدير متحف علم الحفريات بجامعة كاليفورنيا، “هذا يعني كثيرا من الفكاك، كثيرا من الأسنان، كثيرا من المخالب”.

جابت الأنواع أميركا الشمالية لنحو 1.2 مليون إلى 3.6 مليون سنة، ما يعني أن كثافة تعداد التيرانوصور كانت صغيرة في وقت ما.

وقالت الدراسة إنه سيكون هناك نحو اثنين في مكان بحجم واشنطن العاصمة في وقت، ولكن 3800 في مكان بحجم كاليفورنيا في وقت آخر.

وقالت كريستي كاري روجرز، عالمة الأحياء القديمة في كلية ماكاليستر، “ربما مثل كثير من الناس، راجعت الرقم مرتين للتأكد من أن عيني لم تخدعني عندما قرأت لأول مرة أن 2.5 مليار تيرانوصور قد عاشوا على الإطلاق”. لم تكن العالمة جزءًا من الدراسة.

 

وقال مارشال إن هذا التقدير يساعد العلماء في تحديد معدل الحفاظ على أحافير التيرانوصور ويؤكد مدى حظ العالم بمعرفته عنها على الإطلاق.

تم العثور على حوالي 100 من أحافير 32 تيرانوصورا بها ما يكفي من المواد لتوضيح أنها بالغة.

وقال مارشال كذلك إنه إذا كان هناك 2.5 مليون تيرانوصور بدلا من 2.5 مليار، فربما لم نكن لنعرف أبدًا بوجودها.

قام فريق مارشال بحساب عدد التيرانوصورات باستخدام قاعدة بيولوجية عامة تقول إنه كلما زاد حجم الحيوان، قل عدد سكانه. ثم أضافوا تقديرات لمقدار الطاقة الذي يحتاجه التيرانوصور، وهو من آكلة اللحوم، للبقاء على قيد الحياة.

وكلما زادت الطاقة المطلوبة، قل كثافة السكان.

كما أخذوا في الاعتبار أن التيرانوصور بلغ مرحلة النضج الجنسي في وقت ما بين 14 إلى 17 عامًا من عمره، وعاش 28 عامًا على الأكثر.

اترك رد