H
جانبي
جانبي

أقدم دليل مؤكد على وصول الأوروبيين إلى ( الفايكنغ ) في أمريكا !

أظهرت نتائج استخدام الكربون المشع في تحديد عمر قطع الخشب التي عثر عليها في مستوطنة للفايكنغ بجزيرة نيوفاوندلاند الكندية، أن النورمانديين وصلوا إلى هنا قبل عام 1021 ميلادي.

23

وتشير مجلة Nature، إلى أن هذا هو أقدم دليل مؤكد على وصول الأوروبيين إلى أمريكا، حيث كما هو معروف وصل الفايكنغ إلى السواحل الأمريكية قبل كولومبوس، ولكن لم يكن محددا تاريخ استعمار النورمانديين أمريكا الشمالية.

وقد درس فريق من علماء الآثار من كندا وألمانيا وهولندا برئاسة مايكل دي من جامعة غرونينغن القطع الخشبية التي عثر عليها في مستوطنة لان أو ميدوز، وحددوا تاريخها بدقة عالية باستخدام العلامات البيولوجية للتسلسل الزمني -أثر نظائري لعاصفة شمسية حدثت في عام 992 ميلادي، وتبين أن هذه العلامة في القطع الخشبية موضع الدراسة تقع على بعد 29 حلقة نمو من الحافة.

ويقول الدكتور مارغو كويتمس من جامعة غرونينغن، “اكتشاف هذه العلامة للعاصفة الشمسية سمح لنا باستنتاج أن الشجرة قد قُطعت عام 1021 بعد الميلاد”.

وقد اكتشف الباحثون آثار معالجة القطع الخشبية باستخدام أداة معدنية، لم تكن في تلك الفترة معروفة للسكان الأصليين، ما يشير إلى تواجد الفايكنغ في هذا المكان.

ويشير الباحثون، إلى أنهم تمكنوا لأول مرة من تحديد تاريخ وصول الفايكنغ إلى أمريكا بدقة، تشير إلى أن الناس كانوا يعبرون المحيط الأطلسي قبل ألف عام.

ومع ذلك، لا يزال مجهولا عدد الرحلات الاستكشافية النورماندية إلى أمريكا ومدة إقامتهم على الشواطئ الغربية للمحيط الأطلسي. لأن جميع الأدلة الأثرية الحالية تشير إلى أن هذه الزيارات كانت قصيرة الأمد. كما لم يعثر العلماء حتى الآن على أي دليل يؤكد وجود اتصالات بين الفايكنغ والقبائل المحلية.

المصدر: نوفوستي

اقرأ ايضاً
اترك رد