H
جانبي
جانبي

وزارة التجارة الأمريكية تحظر الشركة المطورة لبرنامج بيغاسوس للتجسس

The US Department of Commerce bans the company that developed the Pegasus software

أمرت وزارة التجارة الأمريكية الشركات الأمريكية بعدم بيع تقنيتها إلى شركة NSO Group، مستشهدة بتقارير تفيد بأن برنامج التجسس بيغاسوس الخاص بها يستخدم ضد الصحفيين والمسؤولين الحكوميين والنشطاء وغيرهم.

9

وتقول وزارة التجارة في بيانها الصحفي إن الشركة تتم إضافتها إلى قائمة الكيانات لأن أداتها تهدد النظام الدولي القائم على القواعد عند بيعها لحكومات أجنبية قمعية.

ويعتبر بيغاسوس بمثابة برنامج مصمم لإصابة الأهداف دون سابق إنذار، مما يسمح للشرطة ووكالات الاستخبارات بالوصول إلى الرسائل النصية والصور وكلمات المرور للهاتف، كل ذلك دون ترك أي أثر.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست في شهر يوليو أن برنامج التجسس يمكن أن يصيب هاتف شخص ما برسالة نصية واحدة غير مرئية، ولن يضطر الهدف إلى النقر على رابط أو اتخاذ أي إجراء لإصابة هاتفه الذي تم تحديثه بالكامل.

وكانت برامج التجسس بيغاسوس التابعة لـ NSO Group في دائرة الضوء مؤخرًا بسبب Pegasus Project. وهو عبارة عن مجموعة من الصحفيين الذين كشفوا عن قائمة بالأسماء التي يبدو أنها مرتبطة ببرنامج التجسس.

وتضمنت تلك القائمة صحفيين ونشطاء ورؤساء دول وآخرين من جميع أنحاء العالم. وهم أشخاص تقول NSO Group إنه لا ينبغي استخدام برامجها لاستهدافهم.

وحلل Pegasus Project أيضًا عددًا قليلاً من هواتف الصحفيين ووجد دليلًا على تثبيت برامج التجسس عليها بشكل شبه مؤكد من قبل وكالة حكومية، حيث تقول NSO Group إن هؤلاء هم العملاء الوحيدون الذين تبيع لهم برامجها وخدماتها.

الشركات الأمريكية ممنوعة من تصدير سلعها إلى NSO Group
تصدرت NSO Group عناوين الصحف قبل هذا العام أيضًا. وبحسب ما ورد استهدف الصحفيون في المكسيك بأداة بيغاسوس.

ورفعت واتساب دعوى قضائية ضد NSO Group لاستخدامها ثغرة في تطبيق المراسلة لاختراق هواتف الأشخاص. ويقال إن مكتب التحقيقات الفيدرالي قد نظر على الأقل في الشركة فيما يتعلق بتعرض هاتف جيف بيزوس للاختراق.

وصرحت وزارة التجارة أنه تمت إضافة NSO Group إلى قائمة الكيانات. ويقيد ذلك الشركات الأمريكية من تصدير المنتجات إليها. وذلك لأن الشركة تشكل خطرًا كبيرًا من المشاركة أو الانخراط في أنشطة تتعارض مع الأمن القومي أو المصالح السياسية الخارجية للولايات المتحدة.

ويشار إلى أن NSO Group ليست الشركة الوحيدة التي تمت إضافتها إلى قائمة الكيانات حديثًا. إذ تم وضع Candiru، وهي شركة تكنولوجيا معلومات إسرائيلية أخرى تبيع برامج التجسس، على القائمة السوداء.

واستشهدت وزارة التجارة بشركتين أخريين – واحدة من روسيا والأخرى من سنغافورة – تقول إنها متورطة في بيع أدوات القرصنة.

اقرأ ايضاً
اترك رد